معلومات قرارات التفسير         

2000

:السنــة

14

 : رقم القرار

92

 : رقم المادة المفسَّرة

1998

اسم وسنة النظام :


نص قرارات التفسيــر
  بتاريخ 2000/10/11 وبناء على طلب دولة رئيس الوزراء بكتابة رقم 1660/60/10/210 تاريخ 1999/3/4 الموجه لمعالي وزير العدل
اجتمع الديوان الخاص بتفسير القوانين في مكتب رئيسه في مقر محكمة التمييز برئاسة رئيس محكمة التمييز السيد احمد الطراونه
وعضوية كل من السادة علي الهنداوي رئيس ديوان التشريع والرأي في رئاسة الوزراء ومحمد صامد الرقاد عضو محكمة التمييز
وبادي الجراح عضو محكمة التمييز واحمد الصعوب أمين عام ديوان الرقابة والتفتيش الإداري وذلك للنظر في طلب تفسير المادتين
92 والفقرة ب من المادة 106 من نظام الخدمة المدنية رقم 1 لسنة 1998 الواردتين في كتاب دولة رئيس الوزراء المجه لمعالي
وزير العدل المشار اليه اعلاه والمرسل الى ديوان تفسير القوانين بكتاب وزير العدل رقم 1394/22 تاريخ 1999/3/27 لاصدار
القرار بشأن:-
1- جواز تنزيل الاجازة المرضية التي يحصل عليها الموظف والتي لا تتجاوز مدتها اسبوع واحد او حسم المغادرات التي يصرح
فيها للموظف بالتغيب خلالها عن عمله من اجازته العرضية اذا ما استنفذ اجازته السنوية ام يتوجب حسمها من الراتب الاساسي.
2- هل يجوز حسم هذه الاجازة او هذه المغادرات من الراتب الشهري للموظف في حال استنفاذه لاجازته العرضية.
وبالتدقيق والمداولة نجد أن المادة 92 من نظام الخدمة المدنية رقم السنة 1998 تضمنت حكماً مفاده ان الموظف يستحق اجازة
مرضية لمدة لا تزيد على اسبوع واحد بناء على تقرير من طبيب الحكومة وتنزل الاجازة في هذه الحالة من الإجازة السنوية
للموظف اما اذا زادت الاجازة المرضية على اسبوع ولكنها لم تتجاوز شهراً واحداً فتعطى بناء على تقرير من اللجنة الطبية
المختصة ولا تنزل الاجازة المرضية في هذه الحالة من اجازة السنوية للموظف.
اما المادة 106 فقرة ب من النظام ذاته تضمنت حكماً آخر مفاده حسم الساعات التي يصرح بها للموظف التغيب خلالها عن عمله
بإذن من رئيسه لقضاء اعمال خاصة او لشؤون شخصية اثناء الدوام الرسمي من إجازته السنوية بمعدل يوم واحد عن كل ست ساعات
يتغيب فيها على ذلك الوجه.
وعليه وعلى ضوء احكام النصوص المبينة اعلاه يجد المجلس بالأكثرية:-
1- بالنسبة للسؤال الأول يجوز تنزيل الاجازة المرضية التي يحصل عليها الموظف والتي لا تتجاوز مدتها اسبوع واحد او
حسم المغادرات التي يصرح فيها للموظف بالتغيب خلالها عن عمله من اجازته العرضية اذا ما استنفذ اجازته السنوية ولا
يجوز حسمها من الراتب الشهري لعدم وجود النص الذي يسمح بذلك.
2- بالنسبة للسؤال الثاني يجد المجلس بالاجماع انه لا يجوز حسم هذه الاجازة او هذه المغادرات من الراتب الشهري للموظف
في حال استنفاذه لاجازته العرضية.
هذا ما يقرره ديوان تفسير القوانين.
قراراً صدر بتاريخ 14 رجب سنة 1421 هـ الموافق 2000/10/11 

         عضو                                                عضو                                    رئيس الديوان
الخاص بتفسير القوانين
قاضي محكمة التمييز         رئيس ديوان التشريع والرأي                           رئيس محكمة التمييز
                                                          في رئاسة الوزراء
 محمد صامد الرقاد                          علي الهنداوي                                           القاضي احمد
الطراونة
 
        عضو                                                                                                  
    عضو
 أمين عام ديوان الرقابة والتفتيش الاداري                        قاضي محكمة التمييز
               احمد الصعوب                                                                    بادي الجراح
                                                                                                             
       (مخالف)
        

                                    قرار المخالفة المعطى من عضو محكمة التمييز
                                     السيد بادي الجراح في قرار التفسير رقم (14) لسنة 2000

اتفق مع الاكثرية المحترمة فيما يتعلق بتفسير النقطة الثانية الا انني اخالفها الرأي فيما يتعلق بتفسير النقطة الاولى
، اذ من الرجوع الى المادة (92) من نظام الخدمة المدنية رقم (1) لسنة 1998 تبين بأنها تنص على ما يلي:-
"يستحق الموظف اجازة مرضية لمدة لا تزيد على اسبوع واحد بناء على تقرير من طبيب الحكومة ، وتنزل الاجازة في هذه الحالة
من الاجازة السنوية للموظف ، اما اذا زادت الاجازة المرضية على اسيوع ولكنها لم تتجاوز شهراً واحداً فتعطى بناء على
تقرير من اللجنة الطبية المختصة ولا تنزل الاجازة المرضية في هذه الحالة من الاجازة السنوية للموظف "
كما تنص الفقرة (ب) من المادة (106) من النظام اعلاه على ما يلي:-
تحسم الساعات التي تصرح بها للموظف التغيب خلالها عن عمله بإذن من رئيسة لقضاء اعمال خاصة او لشؤون شخصية اثناء الدوام
الرسمي من اجازته السنوية بمعدل يوم واحد عن كل ست ساعات يتغيب فيها على ذلك الوجه "
من ذلك تبين ان تنزيل الاجازة المرضية التي يحصل عليها الموظف والتي لا تتجاوز مدة اسبوع ، وحسم المغادرات التي يصرح
فيها للموظف بالتغيب خلالها عن عمله يكون من اجازته السنوية فحسب ، فإذا ما استنفذ اجازته السنوية فإنه لا يجوز تنزيلها
او حسمها من اجازته العرضية لعدم ورود نص على ذلك ، ولو قلنا بخلاف ذلك لحملنا النص المطلوب تفسيره اكثر مما يحتمل
، وبالاضافة الى ذلك فأن الاجازة العرضية يجوز منحها للموظف الذي استنفذ اجازته السنوية  لسبب طارىء لمدة لا تزيد
على (14) يوماً وذلك بقرار من الوزير بالنسبة لموظفي الفنتين العليا والاولى وبقرار من الامين العام بالنسبة لموظفي
الفئات الثانية والثالثة والرابعة وهذه الاجازة ترتبط بالسبب الطارىء ، فإذا لم يحدث فلا تمنح للموظف اجازة عرضية
واذا حدث فمنحها امر جوازي للوزير او للامين العام.
ويبنى على ذلك ان هذه الاجازة غير محققة الوجود خلال السنة.
وبناء على ذلك كله فأنني ارى انه لا يجوز تنزيل الاجازة المرضية التي يحصل عليها الموظف والتي لا تتجاوز مدتها اسبوع
واحد ، وحسم المغادرات التي يصرح فيها للموظف بالتغيب عن عمله من اجازته العرضية اذا ما استنفذ اجازته السنوية.
هذا ما اراه  في تفسير النصين المطلوب تفسيرهما.
قرارا صدر بتاريخ 14 هـ الموافق 2000/10/11 .
                                                                       قاضي محكمة التمييز
                                                                              بادي الجراح
                                                                                 (مخالف 
 
     

    الدستور | القوانين | الأنظمة | الاتفاقيات | المبادئ | التفاسير